لوحة الاعلانات

الإهداءات

آخر 20 مواضيع مثبته صناعة المازر بورد داخل أكبر مصانع الماذر بورد في العالم (الكاتـب : robinhood - )           »          قسم طلبات الكراك والسيريال <<<<< welecom (الكاتـب : عماد ابوالوفا - )           »          مواعيد بداية الكورسات الجديدة . . (الكاتـب : Webmaster - )           »          كل شيئ عن أنظمة Linux & Unix نأمل من الجميع المشـاركه . (الكاتـب : العمده نت - )           »          حل مشكله بطاريه الافوميتر للأبد . . بخمسة جنيه فقط . . (الكاتـب : robinhood - )           »          كيفية تعريف أي كارت شاشة أو صوت أو شبكة وجميع مكونات المزر بورد (الكاتـب : robinhood - )           »          صور نادرة للكون توضح هيبة وعظمة الخالق‏ . (الكاتـب : a - )           »          موسوعه اعطال وإصلاح المازربورد بالتفصيل .. أكثر من 100 عطل. . (الكاتـب : kano - )           »          جميع المواقع وفهرس كامل للانترنت وكل شىء تتخيلة للنت موجود هناا؟؟؟ مهم جدا !شئ خيالي (الكاتـب : مؤيد - )           »          ملتقى المتدربين (الكاتـب : somsom - )           »          المصحف المجود المرمز بالألوان نسخة الكترونية بمواصفات رائعة بالصور (الكاتـب : العمده نت - )           »          شرح مفصل لدوائر المازربورد بالصور .. (الكاتـب : robinhood - )           »          صيانة بوردة الهارد ديسك الاسموس من البداية للنهاية (الكاتـب : robinhood - )           »          دورات صيانة احترافية للمازربورد واللابتوب وشاشات الكريستال والطابعات وماكينات التصوير (الكاتـب : a - )           »          دورات صيانة المزربورد والشاشات والتلفزيون والطابعات والهاردديسك واللابتوب وكذلك صيانة الطابعات... (الكاتـب : admin - )           »          دورات صيانة المزربورد والشاشات والطابعات وماكينات تصوير المستندات، واللابتوب وكذلك صيانة الطابعات... (الكاتـب : جناب الكوماندا المهم - )           »          شرح شحن سوفت الرامات على المبرمجه بالصورة. , (الكاتـب : kano - )           »          دورة صيانة مازر بورد وLCD وشاشات ولابتوب وطابعات من egy4tec.com (الكاتـب : جناب الكوماندا المهم - )           »          كورسات ودورات صيانه مازربورد وشاشات LCD وطابعات وهارد ديسك من egy4tec.com (الكاتـب : جناب الكوماندا المهم - )           »          كيفية وضع المشاركات بالمنتدى (الكاتـب : aldomiaty - )



المنتدى الإسلامى العام يختص بكافة الموضوعات الإسلامية التي يتطرق إليها المجتمع المصري والإسلامي

 
قديم 09-17-2012, 04:53 PM   المشاركة رقم: 1
الكاتب
عضو مشارك متميز ***
المعلومات  
التسجيل: Sep 2012
العضوية: 105351
المشاركات: 100
بمعدل : 0.04 يوميا
الإتصال esraa mohsen غير متواجد حالياً


المنتدى : المنتدى الإسلامى العام
Thumbs up اول فرسان الاسلام


شاركنا الموضوع من فضلك لنشر الفائدة، واضغط مشاركة بالأسفل
Like

إنه الصحابي الجليل المقداد بن عمرو -رضي الله عنه-، وهو من المبكرين بالإسلام، حيث ذكر ضمن السبعة الأوائل الذين اعتنقوا الإسلام.
كان والده عمرو بن ثعلبة من شجعان بني قومه بهراء، يتمتع بجرأة عالية دفعته إلى قتل بعض أفراد بني قومه، فاضطر إلى الجلاء عنهم حفاظاً على نفسه من طلب الثأر، فلحق بحضرموت، وحالف قبيلة كندة التي كانت تحتل مكانة مرموقة بين القبائل، وهناك تزوج امرأة منهم، فولدت له المقداد.
نشأ في مجتمع ألف مقارعة السيف، ومطاعنة الرماح، فاتصف بالشجاعة، حتى إذا بلغ سن الشباب، أخذت نوازع الشوق تشده إلى مضارب قومه بهراء (قبيلة بهراء من قضاعة)، ما دفعه إلى تخطي آداب "الحلف"، لأنه كان يعتبر أن الحلف لا يعني أكثر من قيد "مهذب" يضعه الحليف في عنقه وأعناق بنيه، ولذا لم يكن هو الآخر أسعد حظاً من أبيه، حيث اقترف ذنباً مع مضيفيه و"أخواله"، فاضطر إلى الجلاء عنهم أيضاً نتيجة خلاف وقع بينه وبين أبي شمر بن حجر الكندي ـ أحد زعماء كندة ـ فهرب إلى مكة، ولما وصل إليها، كان عليه أن يحالف بعض ساداتها كي يمنعوه مما يمنعون منه أنفسهم، فحالف الأسود بن عبد يغوث الزهري أحد جبابرة قريش، فتبناه، وكتب إلى أبيه يطلب إليه القدوم إلى مكة.
فلما نزلت آية تحريم التبني نُسب لأبيه عمرو بن سعد.
وتزوج المقداد ضباعة بنت الزبير بن عبد المطلب ابنة عم النبي ، مع أنه مولى وهى قرشية هاشمية شريفة؛ وذلك لأن الإسلام لا يفرق بين عبد أو سيد ولا بين شريف ووضيع، فالكل في نظر الإسلام سواء، لا فرق بين عربي ولا أعجمي ولا أسود ولا أبيض إلا بالتقوى والعمل الصالح.
وهاجر المقداد إلى الحبشة ثم إلى المدينة، وحضر بدرًا، وشهد المعارك كلها، وكان أول من قاتل على فرس في سبيل الله، وقيل إنه الوحيد الذي قاتل على فرس يوم بدر، أما بقية المجاهدين فكانوا مشاة أو راكبين إبلاً.
وعُرف المقداد بالشجاعة والفروسية والحكمة، وكانت أمنيته أن يموت شهيدًا في سبيل الله، ويبقى الإسلام عزيزًا قويًّا، فقال -رضي الله عنه-:لأموتن والإسلام عزيز.
وروى أنه لما وقف النبي (يشاور أصحابه قبيل غزوة بدر الكبرى تقدم هذا الصحابي الجليل بعد أن استمع إلى كلام أبي بكر وعمر
-رضي الله عنهما-، وقال مخاطبًا الرسول صل الله عليه وسلم : يا رسول الله، امض لما أراك الله، فنحن معك، والله، لا نقول لك كما قالت بنو إسرائيل لموسى -عليه السلام-: اذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون، بل نقول لك: اذهب أنت وربك فقاتلا، إنا معكما مقاتلون، فوالذي بعثك بالحق لو سرت بنا إلى برك الغماد (موضع في اليمن) لجالدنا معك من دونه حتى تبلغه، فقال له رسول الله خيرًا، ودعا له. [ابن هشام].
انطلقت هذه الكلمات الطيبة من فم هذا الصحابي، فتهلل وجه النبي ، ودعا له دعوة صالحة، وتمنى كل صحابي لو أنه كان صاحب هذا الموقف العظيم، يقول عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- لما سمع هذا الكلام: لقد شهدت من المقداد مشهدًا، لأن أكون صاحبه، أحب إلي مما في الأرض جميعًا.
وكان النبي صل الله عليه وسلم يحب المقداد حبًّا كبيرًا، ويقرِّبه منه، وجعله ضمن العشرة الذين كانوا معه في بيت واحد، عندما قسَّم المسلمين بعد الهجرة إلى المدينة إلى عشرات، وجعل كل عشرة في بيت.
وقال : (إن الله أمرني بحب أربعة، وأخبرني أنه يحبهم فقيل: يا رسول الله، سمهم لنا؟ قال: عليٌّ منهم، يقول ذلك ثلاثًا، وأبوذرِّ، والمقداد، وسلمان، أمرني بحبهم، وأخبرني أنه يحبهم). [أحمد والترمذي].
وكان المقداد حكيمًا عاقلا، وكانت مواقفه تعبِّر عن حكمته فها هو ذا يقول للنبي عندما سأله: (كيف وجدت الإمارة؟) وكان النبي قد ولاه إحدى الإمارات، فقال المقداد: لقد جعلتني أنظر إلى نفسي كما لو كنت فوق الناس، وهم جميعًا دوني، والذي بعثك بالحق، لا أتأمرن على اثنين بعد اليوم أبدًا.
فالمقداد لا يخدع نفسه، إنما يعرف ضعفه، ويخاف على نفسه من الزهو والعجب، فيقسم على عدم قبوله الإمارة، ثم يبّر بقسمه فلا يكون أميرًا بعد ذلك، ويتغنى بحديث للرسول قال فيه: (إن السعيد لمن جنب الفتن)
[أبو داود].
وللمقداد موقف آخر تظهر فيه حكمته، فيقول أحد أصحابه: جلسنا إلى المقداد يومًا فمر به رجل، فقال مخاطبًا المقداد: طوبى لهاتين العينين اللتين رأتا رسول الله ، والله، لوددنا أنا رأينا ما رأيت، وشهدنا ما شاهدت، فأقبل عليه المقداد، وقال: ما يحمل أحدكم على أن يتمنى مشهدًا غيبه الله عنه، لا يدري لو شهده كيف كان يصير فيه؟ والله لقد عاصر رسول الله أقوامًا، كبهم الله -عز وجل- على مناخرهم (أي: أنوفهم) في جهنم، أو لا تحمدون الله الذي جنبكم مثل بلائهم، وأخرجكم مؤمنين بربكم ونبيكم.
[أبو نعيم].


وأوصى الرسول بحبه، فقال النبي : (عليكم بحب أربعة: علي، وأبي ذر، وسلمان، والمقداد) [أحمد والترمذي
وابن ماجه].
وقد كان المقداد جوادًا كريمًا، فقد أوصى للحسن والحسين بستة وثلاثين ألفًا، ولأمهات المؤمنين لكل واحدة سبعة آلاف درهم، وتوفي المقداد -رضي الله عنه- بالمدينة سنة (33هـ)في خلافة أمير المؤمنين عثمان بن عفان -رضي الله عنه- وعمره حينئذ سبعون عامًا.


منقول للفائده


إنضم معنا على الجروب الخاص بنا على الفيس بوك :

https://www.facebook.com/groups/egy4tec2/

والصفحة الخاصة بالشركة المصرية للهندسة والتكنولوجيا على فيسبوك هي :

https://www.facebook.com/egy4tec

يبدأ التدريب على الصيانة والهاردوير في المواعيد التالية :

http://www.egy4tec.com/forums/showthread.php?t=5994

محتويات كورسات الصيانة والهاردوير بالمصرية للهندسة والتكنولوجيا egy4tec:

http://www.egy4tec.com/center/lesson-1239-1.html











عرض البوم صور esraa mohsen   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:09 PM بتوقيت جرينيش


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.